رضا: العمل في المجلس الطبي مستمر.. و نقل اختصاصات اللجنة الدائمة للمستشفيات

أكد وكيل وزارة الصحة د ..مصطفى رضا استمرار العمل في المجلس الطبي العام بكل اختصاصاته المنوطة به، مشيرا الى انه تم فقط نقل عمل اللجنة الدائمة التي من ضمن اختصاصاتها النظر في الإجازات المرضية الى اللجان التخصصية في المستشفيات، مشيرا الى عدم وجود اي تعطيل لمصالح المواطنين والمقيمين في المجلس الطبي العام.
وبين د.رضا ان اللجنة التي شكلها الوزير الشيخ د.باسل الصباح للنظر في الشكوى المرفوعة ضد ما تردد عن وجود تدخلات في قرارات اللجنة الدائمة بالمجلس الطبي، باشرت أعمالها.
وذكر د.رضا في مؤتمر صحافي عقد لكشف ملابسات الكتاب المسرب حول عرقلة العمل في المجلس الطبي العام، انه لم يتم وقف اي موظف عن العمل في المجلس الطبي، ولم تتم معاقبة من سرب الكتاب إيمانا منا بحرية التعبير، والتحقيق في اي تجاوزات.
وبين انه تم الإيعاز للجان الطبية بالمستشفيات النظر والبت في طلبات المرضى المحالة إليها من المجلس الطبي العام للحصول على إجازة مرضية، فضلا عن النظر في التظلمات المقدمة من المرضى في قرارات تلك اللجان من خلال لجان تخصصية.
وأفاد بأن رئيس المجلس الطبي العام سيتولى تلقي طلبات عرض المرضى على اللجان التخصصية الواردة من الجهات الحكومية المختلفـــة، ومخـاطـبــة المستشفــيـات لعـرض تلك الحالات على اللجان التخصصية حسب حالة كل مريض وفقا للنظم المتبعة، كما سيتولى رئيس المجلس الطبي العام ايضا إخطار الجهات الحكومية المعنية بنتائج اللجان التخصصية في شأن الإجازات المرضية المعروضة على المجلس بعد اعتمادها.
وأشار د.رضا الى ان مدة لجنة التحقيق هي أسبوعان قابلة للتجديد، موضحا انها لجنة تحقيق داخلية من صلاحيتها الحديث مع موظفي الوزارة فقط، لافتا الى ان نتائج التحقيق ستعلن في مؤتمر صحافي، وسيتم خلال التحقيق أخذ أقوال كل العاملين بالمجلس الطبي لمعرفة الشكوى ورفع الأخطاء لوزير الصحة لتصحيحها، والتجاوزات لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها.
وكشف د.رضا عن مراجعة بعض القرارات التي تم اتخاذها في السابق، وذلك من قبل لجنة التحقيق من خلال كل المعلومات التي يتم الحصول عليها من مقدمي الشكوى بالتدقيق ملفات هذه الحالات.
بدوره، كشف رئيس المجلس الطبي العام د.يوسف المضاحكة عن ميكنة المجلس الطبي العام قريبا لتكون مواعيد الخدمات والفحص الطبي قبل الوظيفة عبر «اون لاين»، مؤكدا ان عدد المراجعين في المجلس الطبي يصل سنويا الى 300ألف مراجع، وتنجز 80%من المعاملات خلال 24ساعة.