الرفاعي: نلتزم تطوير الرعاية الصحية وفق المعايير العالمية

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة الدكتور فواز الرفاعي حرص وزارة الصحة على التطوير المستمر للأداء الطبي والفني من خلال إقامة المؤتمرات، وورش العمل، برامج الأطباء الزائرين وبرامج التعليم الطبي المستمر وذلك من منطلق إدراك التحديات المتعلقة بالصحة عامة وصحة الأمومة خاصة.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرفاعي خلال افتتاح مؤتمر أمراض النساء والولادة السنوي الثالث والعشرين نائبا عن وزير الصحة د. باسل الصباح، مشيرا إلى تطلعه لتحقيق المزيد من الإنجازات الموثقة بالمؤشرات الإيجابية لضمان تمتع الجميع بالصحة والعافية.
وثمن جهود اللجان المنظمة للمؤتمر لما بذلوه من جهود مخلصة للتخطيط وتنفيذ المؤتمر وإتاحة الفرصة لإلقاء الضوء على أحدث المستجدات العالمية في تخصص أمراض النساء والولادة، والتخصصات الدقيقة مثل العقم وأطفال الأنابيب وطب الأجنة وجراحات النساء الدقيقة بالمنظار، وجراحات المسالك البولية النسائية، مشيرا إلى تنظيم ورشتين لجراحات النساء الدقيقة وعمليات مسالك بولية للنساء.
وأضاف الرفاعي إن ما سيتوصل له المؤتمر من توصيات ستعمل الوزارة على الاستفادة منها للتطوير المستمر للأداء الفني وتحديث سياسات وبروتوكولات الرعاية الصحية بهذا التخصص الهام.
من جهتها، قالت رئيس المؤتمر رئيس قسم النساء والولادة بمستشفى الفروانية د.أمل خضر إن المؤتمر تضمن ورشتي عمل شارك فيهما أطباء زائرون، من المملكة العربية السعودية استشاري المسالك البولية النسائية د.أحمد البدر الذي قام بإجراء 12 عملية رفع المثانة لعلاج حالات السلس البولي، واستشاري مناظير الجراحات النسائية من المملكة المتحدة د.فيروجيا والذي قام باجراء 8عمليات استئصال الرحم بالمنظار لعلاج بعض الحالات المرضية.
وأشارت إلى أن المؤتمر يهدف إلى رفع المستوى العلمي للأطباء والتعرف على آخر المستجدات في تخصص النساء والولادة، ويشمل محاضرات بمختلف التخصصات الدقيقة في النساء والولادة مثل “العقم، اطفال الأنابيب، طب الأجنة، مسالك بولية نسائية” بمشاركة 16محاضرا استشاريا من داخل البلاد ومن الخارج.